الرئيسية / الأخبار / خطة عمل برامجية افتراضية لمواجهة فيروس كورونا

خطة عمل برامجية افتراضية لمواجهة فيروس كورونا

أعلن المهندس عدنان المير نائب رئيس المنظمة العلمية العالمية للعلوم والتكنولوجيا “ملست” ورئيس مكتبها الاقليمي لقارة اسيا ومقره دولة الكويت ان خطة العمل البرامجية لمكتب “ملست اسيا” خلال الفترة المقبلة ستكون افتراضية عبر تقنية الفيديو والوسائط والوسائل الالكترونية وذلك اتساقا مع برامج وخطط المنظمة العالمية والتي توافقت على ان تتعامل افتراضيا والكترونيا من خلال تنظيم مشاريع وملتقيات المنظمة الام او مكاتبها الاقليمية في جميع قارات العالم.

وأكد المهندس المير ان منظمة ملست العلمية وفي اطار حرصها على اتباع تعليمات وخطط الجهات الصحية في دول مقار المنظمة ومكاتبها الاقليمية والتزاما بالاجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة خلال جائحة كورونا ارتأت وضع خطة عمل برامجية خلال شهور مارس وابريل ومايو ويونيو 2020 اثناء فترات الحجر الصحي مشمولة بالعديد من الفعاليات الافتراضية او الالكترونية ومنها عمل منشورات تحسيسية معرفة بالفيروس المستجد، والاندماج في عمل المجتمع المدني للمساعدة في التصدي للفيروس، فضلا عن المشاركة في الفرق التطوعية وصنع كمامات وأجهزة تنفس صغيرة، بالاضافة الى التدخل في فقرات إذاعية موجهة للأطفال لتعويض غلق النوادي والجمعيات العلمية، وتنظيم دورات اونلاين ومنها دورة استخدام الروبوت التعليمي، وندوة اونلاين للقيادات باستخدام برنامج زووم عن موضوع استخدامات الستيم، مشيرا الى نشر مقالات علمية ومنها ما تم نشره في مجلة Digest editor، وكذلك تنظيم منتديات ونقاشات اونلاين كاجتماع شبان من الجمعية التونسية لمستقبل العلوم والتكنولوجيا بعلماء من جمعية AGEOS التي تعمل في مختلف تطبيقات الفضاء وعلوم الفضاء في افريقيا والعالم العربي وتونس وكان الموضوع هو الزراعة في الفضاء، والمشاركة في الدورات التي تنظمها المؤسسات العلمية العالمية كالمشاركة في دورة الالسكو لنظام الفصول الافتراضية، والاستعداد لتحويل الفعاليات والمعارض الى فعاليات تقام اونلاين.

وأوضح المهندس عدنان المير نائب رئيس منظمة ملست العالمية ورئيس المكتب الاقليمي ملست اسيا ان المنظمة ومن خلال اجتماعاتها الالكترونية عبر تقنية الفيديو قررت تنظيم مهرجان العلوم بتونس العام 2020 الجاري وسوف يقام افتراضيا في شهر أغسطس، وتنظيم مسابقة العلوم والتكنولوجيا لشباب العالم بهونج كونج سوف تقام افتراضيا خلال شهر أغسطس المقبل، واقامة معرض ومسابقة الابتكارات العالمي سوف يقام افتراضيا اندونيسيا خلال شهر سبتمبر المقبل.

كشف المهندس عدنان المير نائب رئيس منظمة ملست العلمية للعلوم والتكنولوجيا ورئيس مكتبها الاقليمي لقارة اسيا “ملست اسيا” عن محاور عمل وانشطة لجان المنظمة خلال الفترة الماضية التي شهدت تفشي فايروس كورونا وما صاحبها من فترات حجر صحي واجراءات احترازية ووقائية وتباعد اجتماعي.

وبين المهندس المير ان المنظمة التزمت باتباع التوجيهات والنظم الصحية المتبعة خلال فترات الحجر الصحي وبناءا على ذلك ام اعتماد تنظيم البرامج والاجتماعات “اون لاين”، ولفت الى عقد سلسلة اجتماعات بنظام “اون لاين” بتقنيات الكترونية ومنها اجتماع اونلاين لأعضاء اللجنة التنفيذية للملست خلال شهر ابريل الماضي واجتماع لرؤساء المكاتب الإقليمية للملست في شهر مايو الماضي واجتماع لجنة مؤتمرات الشباب للملست-YCC، مضيفا انه ام الاتفاق على موضوع مؤتمرات الشباب ل2020-2021 وان موضوع الساعة وهو الكورونا يفرض نفسه ومناسبا اكثر من الموضوع الذي تم اختياره سلفا وهو”مستقبلنا في الفضاء” ولذلك اختارت منظمة الملست موضوع باسم “كيف نبني مستقبل أفضل” لفترة ما بعد الكورونا بحيث يعطي فيه الشباب رأيه لبناء مستقبل أفضل من كل الجوانب العلمية والتقنية والطبية بما يخدم الإنسانية لضمان الاستدامة لكوكبنا وحماية البيئة والتناقش حول رؤية مستقبلية إيجابية للشباب.

وذكر رئيس مكتب المنظمة العلمية ملست اسيا ان اجتماع السكايب للجنة التنفيذية للملست تم عقده كذلك بتقنيات اون لاين يوم 22 من شهر ابريل الماضي، فضلا عن تنظيم عدة اجتماعات اونلاين بين سكرتارية المكتب الرئيس للملست في المكسيك والمكاتب الإقليمية واجتماع اونلاين لأعضاء ملست أمريكا اللاتينية لتبادل الآراء والأفكار للعمل في اطار تفشي فيروس كورونا.

أعلن المكتب الاقليمي للمنظمة العلمية العالمية للعلوم والتكنولوجيا “ملست اسيا” اعتماده لمشروع “المعقم الذاتي عن طريق الروبوت التعليمي LEGO EV3” والذي يتوافق وينسق مع متطلبات الفترة الحالية والمرحلة المقبلة التزاما منها بالحرص على صحة ابناء الكويت من طلاب المدارس والجامعات المشمولين ببرامجها ومشاريعها الموسمية ومسابقاتها السنوية.

وقال داود الاحمد المدير الاقليمي لمكتب ملست اسيا ان مشروع “المعقم الذاتي عن طريق الروبوت التعليمي LEGO EV3” يأتي انعكاسا من المكتب لما يمر به العالم اليوم من خطر انتشار فيروس كورونا المستجد والحاجة الملحة لتوفير أدوات التعقيم في المدارس وأماكن العمل والتجمعات “ونلاحظ أن المعقمات اليدوية لا تخلوا من خطر نقل العدوى من خلال الضغط المستمر باليد لذلك جاء مشروع المعقم الذاتي حلا لهذه المشكلة”، مشيرا ان مشروع المعقم الذاتي عن طريق الروبوت التعليمي يدعم تقنيات واليات الروبوت التي ينتهجها مكتب ملست اسيا في برامجه ومسابقاته الطلابية سنويا كما انه بمثابة “هدية” يقدمها مكتب ملست اسيا لابناء الكويت الامر الذي يعزز مواكبتهم لاحدث النظم التعليمية والتدريبية المتطورة والعصرية.

وأوضح الاحمد ان فكرة المشروع “عبارة عن قطع ميكانيكية والكترونية من حقيبة روبوت LEGO EV3 مصمم ومبرمج للضغط على سائل التعقيم تلقائيا عنما تكون اليدين قريبة من الجهاز بمسافة أقل من 15 سم حيث يقوم حساس المسافة بإرسال أمر الى المعالج الذي بدوره يقوم بإعطاء أمر الى المحركات للنزول بقيمة وقوة محددة للضغط على قفل المعقم الذي يقوم بدوره بإنزال كمية من ماء التعقيم ثم الرجوع الى الوضعية الابتدائية و إصدار صوت عبارة عن شكرا لاستخدام المعقم الذاتي وهكذا تبقى العملية مستمرة كلما وضعت اليدين بالقرب من المعقم”.

وذكر ان “أثر المشروع على الطلاب والطالبات يتمثل في كون احتواء كثير من المدارس على حقيبة الروبوت LEGO EV3 حيث عن طريق وضع خطة عمل للمشروع سيكون هناك تبادل لأفكار كثيرة في كيفية التصميم الهندسي لعمل آلية الضغط على المعقم بشكل ذاتي وطرق كثيرة لبرمجته وذلك بعمل مسابقة داخل المدرسة لأفضل مشروع تعقييم ذاتي يشتغل بكفاءة وباستمرارية وجعله في مدخل المدرسة”.

https://www.kuna.net.kw/ArticleDetails.aspx…

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *